تنتمي الأرانب إلى رتبة الأرنبيات المندرجة تحت تصنيف الثدييات،[١] وتُعد الأرانب كائنات ذكية واجتماعية وودودة، إلا أنها قد تختلف فيما بينها في صفاتها الشخصية، فيُمكن أن يكون الأرنب خجولًا أو كسولًا أو عنيدًا أو حتى شرسًا، وعدم إدراك معظم الناس لهذا الأمر يُعد السبب في تخلُصهم من بعض الأرانب عند بلوغها.[٢]


تركيبة الجهاز الهضمي للأرنب

يمتلك الأرنب جهازًا هضميًا يُشبه إلى حد كبير الجهاز الهضمي الذي يمتلكه الحصان، ويقوم الجهاز الهضمي عند الأرنب بتخمير المواد الغذائية داخل الأمعاء، هذا وتتكون القناة الهضمية عند الأرنب من أنبوب طويل ملفوف يبدأ من الفم، وينتهي عند فتحة الشرج، ويتكون من الفم، والدهليز، والبلعوم، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأعور، والأمعاء الغليظة، وفتحة الشرج،[٣][٤] وفيما يأتي أجزاء الجهاز الهضمي، وطريقة الهضم عند الأرانب:[٥]

  • الأسنان: تبدأ عملية الهضم بطحن الطعام وتفتيته، وقد يتحرك فك الأرنب ما يصل إلى 120 حركة الدقيقة.
  • المعدة: ينتقل الطعام إلى المعدة، وهناك يتم خلط الطعام بوجود عصارات الجهاز الهضمي، لتقسيمه إلى أجزاء أصغر حتى يتمكن من دخول الأمعاء الدقيقة.
  • الأمعاء الدقيقة: تمتص الأمعاء الدقيقة جميع العناصر الغذائية من السكريات، والبروتينات، والفيتامينات، والأحماض الدهنية، ويُساعد شرب الماء على جعل الطعام داخل الأمعاء أكثر ليونة.
  • الأعور: ينتقل إلى الأعور، حيث يحتوي على البكتيريا والخميرة، ويعمل على تكسير الألياف القابلة للهضم، وينتج الأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية، وبعض الفيتامينات.
  • الأمعاء الغليظة: يتشكل على شكل براز لين غني بالمغذيات، ثم يتم تمريره إلى الأمعاء الغليظة.
  • فتحة الشرج: يعمل بعد ذلك القولون على إزالة الماء من الفضلات، وينقلها عبر المستقيم (فتحة الشرج).


غذاء الأرانب

أغذية مناسبة للأرنب

يتصف الجهاز الهضمي للأرنب بأنه حساس جدًا؛ لذلك يجب الحرص على إطعام الأرنب غذاءً مُتوازنًا وملائمًا له، كما يجب أن يشتمل الجزء الأكبر من طعام الأرنب على الخضروات، والدريس (التبن) الطازج، كما يمكن تقديم القليل من الطعام المُخصص للأرانب، والذي يكون على شكل كُريات، وفيما يأتي أنواع الطعام التي يمكن تقديمها للأرانب:[٦]

  • القش: يُوصى بالبدء بتغذية صغار الأرانب على قش البرسيم الحجازي، وعند بلوغ الأرنب الشهر السادس أو السابع يمكن البدء بتقديم دريس العشب له، وتقليل الكمية تدريجيًا، بحيث يُقدم له دريس العشب فقط عند بلوغه العام الأول من العمر؛ وذلك لأن تبن البرسيم الحجازي قليل الألياف، على الرغم من أنه غني بالبروتين والكالسيوم.
  • الخضار: يمكن البدء بتقديم الخضار للأرنب عند بلوغه الأسبوع الثاني عشر من العُمر، علمًا بأن النظام الغذائي للأرنب يجب أن يحتوي على 2 إلى 4 أكواب من الخضار الطازجة يوميًا، اعتمادًا على حجم الأرنب، ومن أنواع الخضار التي يمكن تقديمها للأرانب: السبانخ، والجزر، وأوراق الجزر، واللفت، والخردل، والبقدونس، والبروكلي، والقرنبيط، والهندباء، والخس، ويجب التنبه إلى أنّ القرنبيط، والسبانخ، والخردل من الخضار الغنية بالأكسالات؛ لذلك يجب تقديمها بكميات قليلة.
  • الطعام التجاري المُخصص للأرانب على شكل كُريات: تحتوي كُريات الأرانب على مواد مُغذية غنية ومُتوازنة، إلا أنها غنية بالسعرات الحرارية التي تُسبب السمنة؛ لذلك لا بُد من تقديمها بكميات محدودة تتناسب مع حجم الأرنب.
  • الفاكهة: حيث يمكن تقديم ما بين ملعقة إلى ملعقتين من الفاكهة للأرنب يوميًا، كنوع من التحلية.


أغذية غير مناسبة للأرنب

  • يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة بالضرر، وبعض المشاكل الصحية للأرانب عند تناولها، ولتجنب ذلك لا بد من عدم تقديمها للأرانب، ومنها البطاطا، والبطاطا الحلوة، والبصل، والموز، والتين، والكراث، والجوز، والخبز، وحبوب الذرة، والبسكويت، والثوم، والأرز، والشوفان، والفجل، والأفوكادو، والفطر.[٧]


مشاكل الجهاز الهضمي عند الأرانب

فيما يأتي بعض الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي عند الأرانب:

التهاب الأمعاء

هو مرض يُهاجم الجهاز الهضمي والأمعاء.[٨]

  • الأعراض: له أعراض متنوعة مثل فقدان الشهية، والضعف العام في الجسم، والإسهال، وخسارة الوزن، وانخفاض درجة حرارة الأرنب، كما قد يبدأ بطنه بالانتفاخ بسبب تراكم كميات من الغازات.
  • العلاج: تذويب مقدار من كلورتتراسيكلين أو أوكسي تتراسيكلين في ماء الشرب.


الكوكسيديا الأمعاء

معلومات عن المرض:[٨]

يُعد من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأرانب، وقد يُعد من الأمراض الطفيلية التي تُسببها البروتوزوا (protozoa).

  • الأعراض: لا تُذكر أي أعراض للمرض إن كان خفيفًا، أما إن كان شديدًا، أو متوسطًا فتُصاب الأرانب بفقدان الشهية والإسهال وفقدان الوزن.
  • العلاج: يمكن السيطرة على هذا المرض عن طريق إعطاء الأرانب سلفاكينوكسالين ووضعه في العلف لثلاثة أو أربعة أسابيع بمقدار 0.025%، أو وضعه في الماء لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وتوجد أدوية أخرى مثل سلفاديميثوكسين.


عسر الهضم

هو مرض يصيب الأرانب نتيجة إطعامها كميات كبيرة من الطعام، أو التغيير الفجائي في نوعية الطعام.[٩]

  • الأعراض: المغص، واضطراب المعدة، وفقدان الشهية، والإسهال.
  • العلاج: منع الطعام عن الأرنب المصاب لمدة 24 ساعة، فقط يتم إعطاؤه الماء، ثم يتم إعطاؤه طعامًا خفيفًا لعدة أيام، كما يمكن إعطاؤه نصف جرام من بيكربونات الصودا عن طريق أذابته في نصف ملعقة من الماء الدافئ.


الإسهال

يُصيب هذا المرض الأرانب عند تعرضها لتقلبات جوية فجائية، أو عند إعطائها كميات كبيرة من الحبوب أو القش، أو الأغذية الخضراء.[٩]

  • الأعراض: إسهال ذو رائحة كريهة، ويعمل هذا المرض على ضعف وهبوط لدى الأرنب المصاب.
  • العلاج: يجب نقل الأرنب المصاب إلى مكان نظيف، ومنع الغذاء الأخضر عنه وإعطاؤه الأرز المسلوق أو اللبن، وبيكرونات الصودا عن طريق تذويبها في الماء، أو دواء نترات البيزموث.


المراجع

  1. "Leporidae", itis, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  2. "The Rabbit Personality", miami, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  3. Mikelle Roeder, rabbit digestive tract greatly,it is at the end. "The Rabbit Digestive Tract", purinamills, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  4. alimentary canal of rabbit,caecum, large intestine and anus. "Digestive System of Rabbit (With Diagram) | Chordata | Zoology", notesonzoology, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  5. "Bunny bellies: managing gut stasis", elwoodvet, 29/1/2018, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  6. Lianne McLeod (28/8/2020), "What to Feed Pet Rabbits", thesprucepets, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  7. Ameera Mills. (14/11/2018), "Can Rabbits Eat Bread?", animalwised, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب Tom Smith Emeritus, Commercial Rabbit Production, Page 17. Edited.
  9. ^ أ ب إسماعيل أبو بكر خليفة ، أمراض الأرانب و طفيلياتها، صفحة 34-36. بتصرّف.