سمك الدنيس له شكل بيضاوي مضغوط ورأس منحنٍ، وعيون صغيرة وفم منخفض مائل قليلًا، بالإضافة لشفاه سميكة وأسنان، وهو موجود في البحيرات الساحلية والأحواض قليلة الملوحة، ويعد مناسبًا للاستزراع في البحر الأبيض المتوسط، كما تم استزراعه في شمال إيطاليا وجنوب إسبانيا، بالإضافة إلى أن اليونان وتركيا وإسبانيا هي الدول الرئيسية المنتجة لأسماك الدنيس في العالم.[١]


خصائص سمك الدنيس

فيما يلي عدد من الخصائص التي تتميز بها أسماك الدنيس:[١][٢]

  • حساسة لدرجات الحرارة المنخفضة، إذ إن الحد الأدنى المميت هو 4 درجات مئوية.
  • يتأثر جنسها بالعوامل الاجتماعية والهرمونية.
  • تعد من الأنواع المناسبة للاستزراع الموسع.
  • تمتلك سمكة الدنيس زعنفةً ظهريةً واحدةً، وزعنفةً ذيليةً منقسمةً، بالإضافة إلى زعانف صدرية.
  • يتراوح لون سمكة الدنيس ما بين الفضي والوردي.


الظروف اللازمة لتربية سمك الدنيس

فيما يلي عدد من تقنيات التربية والظروف التي يجب أن تتوفر عند تربية سمك الدنيس:[١]

  • يجب وضع الأسماك في خزانات مجهزة بنظام تسخين وتبريد للمياه، مع إمكانية التحكم المحوسب بدرجة الحرارة وشدة الضوء.
  • توجد عدة طرق للاستزراع: في البحيرات الساحلية والأحواض يتم بالطرق الموسعة وشبه المكثفة، ويمكن أيضًا استزراعه في منشآت برية وأقفاص بحرية ذات أنظمة استزراع مكثفة، إذ تختلف هذه الطرق بكثافة الاستزراع السمكي والإمدادات الغذائية.


تكاثر سمك الدنيس في المزارع

فيما يلي ظروف تكاثر أسماك الدنيس في المزارع:[١]

  • النضج الجنسي وعدد البيوض:
  • ذكور أسماك الدنيس تصل النضج الجنسي عند عمر سنتين بنما تصل الإناث للنضج الجنسي من عمر سنتين إلى ثلاث سنوات.
  • يمكن أن تضع الإناث من 20000 إلى 80000 بيضة يوميًا لمدة تصل إلى 4 أشهر.
  • بداية موسم التفريخ:
  • يتم اختيار مجموعة من الأمهات ونقلها من البحر إلى أحواض التفريخ.
  • التحكم في نسبة الجنس في أحواض التفريخ يعد من أهم العوامل.
  • التبويض خارج الموسم:
  • يتم تكييف الأسماك وذلك من خلال التلاعب البيئي، وذلك لإطالة أو تعديل وقت التكاثر؛ فتوضع في خزانات مجهزة بنظام تسخين أو تبريد للمياه، ويتم التحكم بدرجات الحرارة وشدة الضوء.
  • يتم تعريض الأمهات للضوء ودرجات الحرارة الملائمة أثناء فترة التبويض الطبيعية للوصول إلى النضج الجنسي.
  • أنظمة تربية يرقات الدنيس:
  • النطاق الصغير: يتم ذلك في مساحة أقل من 10 متر مكعب، ويتميز بالقدرة العالية على التحكم في المعايير البيئية.
  • النطاق الكبير: يتم ذلك في مساحة تُقارب 200 متر مكعب.
  • تطور اليرقات:
  • تستنفد اليرقات أكياس صفارها بعد 3-4 أيام من التغذية الذاتية. بعد ذلك تُصبح العيون ملونة، وينمو الفم.
  • يتم نقل اليرقات بعد ما يقارب 45 يومًا إلى قسم مخصص من المفرخ؛ إذ يكون القسم مجهزًا بأحواض أكبر مستديرة أو مستطيلة حيث يتم الفطام.


تغذية سمك الدنيس في المزارع

تتم تغذية أسماك الدنيس وفقًا للمراحل العمرية:[١]

  • الكائنات الحية الأولى المستخدمة في تغذية يرقات الدنيس هي الروتيفر، وتستمر ما بين 10-11 يومًا.
  • المرحلة التالية يتم دمج الروتيفر مع نوبلي أرتيميا سالينا لتحقق اليرقات التحول، أي بعد 32-35 يومًا من الفقس.
  • قبل إطعام اليرقات؛ يتم إثراء كل من الروتيفر والأرتيميا بشكل روتيني بمستحضرات الدهون التجارية، وذلك لتعزيز مستويات بعض الأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات التي تُعد مهمة للنمو والتطور.
  • تُستخدم الطحالب الدقيقة في مفرخات البحر الأبيض المتوسط، لإنتاج الروتيفر ولتحسين جودة المياه في أحواض اليرقات.
  • في مرحلة الفطام يُستخدم نظام غذائي جاف عالي البروتين.
  • في مرحلة الحضانة تستخدم نسب متزايدة من الأعلاف الصناعية، ويتم تقديم العلف على فترات.


مشاكل تربية سمك الدنيس

يوجد عدد من المشاكل التي من الممكن مواجهتها عند تربية الأسماك في الأقفاص، مثل انخفاض نسبة الأكسجين الذائب في الماء، في حال عدم سريان الماء في المجرى المائي بكميات مناسبة، بالإضافة إلى أن تربيته تتطلب توفر العوالق المصنعة، وفيما يأتي بعض الأمراض التي قد تُصيب سمك الدنييس:[٣][٤]

  • السل الكاذب: وهو نتيجة البكتيريا، ومن أعراضه فقدان الشهية وتآكل الخياشيم.
  • الفيبريو: يحدث نتيجة البكتيريا؛ وله العديد من الأعراض التي تختلف باختلاف المسبب، منها الإصابات الجلدية وانتفاخ البطن.
  • انتفاخ الأحشاء: مسببه فيروس، ومن أعراضه انتفاخ البطن، وعدم القدرة على الحركة، بالإضافة إلى الحركات اللولبية بلا هدف.
  • التهاب الأمعاء الطفيلي: يحدث نتيجة طفيل داخلي، ومن أعراضه فقدان الحيوية وانتفاخ البطن وزيادة التلون.
  • مرض الشتاء: سببه بكتيريا، ومن أعراضه أن يكون البطن ظاهرًا إلى أعلى ومن الممكن أن يكون مع نزيف أو من غير نزيف.


فوائد تربية سمك الدنيس

لتربية أسماك الدنيس عدد من الفوائد، منها:

  • تعد من الصناعات الربحية، كما أنها ذات إنتاج كبير.[٥]
  • أسماك الدنيس مصدر غذائي غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والفيتامينات، والمعادن، كما أنها خيار صحي.[٦]


نصائح للعناية بسمك الدنيس

فيما يلي عدد من النصائح للعناية بسمك الدنيس:[١]

  • لتقصير وقت الاستزراع والتقليل من نفوق الأسماك من الممكن تسميد منطقة الزراعة مما سيزيد من توفر الغذاء الطبيعي.
  • تنظيف قاع الخزانات قبل الحصاد، إذ يضمن هذا الإجراء صحة الأسماك.
  • إخراج الأسماك بحذر وبسرعة من الماء عند تعبئتها، وذلك لمنع فقدان القشور والحفاظ على مظهر البشرة ولمعانها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Lucy Towers (30/10/2010), "How to Farm Gilthead Seabream", thefishsite, Retrieved 4/4/2021. Edited.
  2. Common Seabream's Main Characteristics,-The Common Seabreams&text=Their body has a single,beginning of the anal fin. "Common Seabream: Characteristics, reproduction, habitat and more…", ourmarinespecies, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  3. الصندوق الاجتماعي للتنمية، سمكى سمك دنيس ووقار.pdf دراسة جدوى لمشروع الاستزراع السمكي في المياه البحرية في الأقفاص العامة، صفحة 6. بتصرّف.
  4. "شعبة مصايد الأسماك"، منطمة الأغدية والزراعة للأمم المتحدة، اطّلع عليه بتاريخ 5/4/2021. بتصرّف.
  5. نورهان كيره (27/2/2014)، "اسماك الدنيس"، الهيئة العامة لتربية الثروة السمكية، اطّلع عليه بتاريخ 5/4/2021. بتصرّف.
  6. "GILTHEAD SEA BREAM", Kefalonia, Retrieved 5/4/2021. Edited.