تتنوع التصنيفات التي يتم من خلالها تقسيم استراتيجيات التزاوج لدى الأسماك، فيمكن تصنيفها حسب مكان الإخصاب أو حسب نوع الأعضاء التناسلية، كما يسبق تحفيز الأسماك على التزاوج بعض الترتيبات التي تعتمد على نوع السمك وأسلوب التزاوج لديه، فجعل البيئة المائية في الحوض مشابهة لبيئة السمك الأصلية تعمل على تشجيع الأسماك للقيام بعملية التزاوج.[١][٢]


أنواع التزاوج عند أسماك الزينة

تنقسم أسماك الزينة من حيث المكان الذي يتم الإخصاب به إلى:[١][٣]

  • تزاوج داخلي: وفيه يكون إخصاب البيض داخل جسم الأنثى، لتصبح حامل للبيوض إلى حين ولادتها، فعند الولادة تخرج الأسماك الصغيرة دون بيوض وتكون أحياء، وفي هذا النوع من التزاوج يكفي للسمكة الأنثى التزاوج مرة واحدة لتتمكن من الاستمرار في إطلاق البيض مرة شهريًا مدى حياتها.
  • تزاوج خارجي: وفيه يكون إخصاب البيض خارج جسم الأنثى، حيث تضع الأنثى البيض ثم يتم تخصيبه من قبل الذكر، كما أن 90% من الأسماك العظمية تتكاثر بهذه الطريقة، وتضع الأسماك عددًا كبيرًا من البيض في المرة الواحدة، ويعتمد ذلك على وزن السمكة وطولها، كما أن الأسماك تستهلك في هذه الطريقة طاقة أقل بكثير من طريقة التزاوج الداخلي.


كيفية تزاوج سمك الزينة

تختلف طرق تزاوج سمك الزينة باختلاف نوع التزاوج، وفي ما يلي توضيح لذلك:

الأسماك التي تضع البيض

وفيما يلي أهم المعلومات عن تزاوج الأسماك البيوضة:[١][٣]

  • تعد هذه الطريقة الأكثر شيوعًا بين الأسماك، وفيها يتم وضع الأنثى للبيض ثم يقوم الذكر بتخصيبه خارج جسم الأنثى.
  • يكون التخصيب إما من خلال إطلاق الحيوانات المنوية في الماء لتلتقي بالبيض من خلال العوالق المائية أو من خلال فرك الأعضاء التناسلية بالبيض لتنطلق الحيوانات المنوية.
  • يتم تلقيح البيض وتخصيبه فينمو الجنين داخل البويضة ولكن خارج جسم الوالدين.
  • يمكن أن ترجع السمكة البيض إلى فمها لتحميه إلى أن يأتي وقت التفقيس، أو يوضع البيض في أعشاش مخصصة يتم تجهيزها من قبل الذكر، أو يوضع البيض في منطقة مغطاة.


الأسماك الحاملة لليرقات

يتم في هذه الطريق إخصاب البيض ونمو الجنين داخل جسم الأنثى، وفيما يلي أهم المعلومات عن تزاوج الأسماك الولودة:[١][٣]

  • يقوم الذكر بإطلاق الحيوانات المنوية داخل جسم الأنثى عن طريق الحليمة التناسلية، وهي أنبوب لحمي يقع خلف فتحة الشرج عند السمك، وتكون مستطيلة الشكل ومدببة عند الذكور، وعريضة وبيضاوية الشكل عند الأسماك الإناث.
  • تنقسم عملية الحمل لنوعين بعد تلقيح الأنثى، الأولى يتم فيها توفير الحماية فقط للبيض داخل جسم الأنثى لكنه يتغذى على الكيس المحي داخل البيض نفسه، فلا يحتاج لغذائه من الأم، والنوع الآخر يقوم بتطوير كيس يشبه المشيمة يربط الأم بالجنين فيحصل على غذائه من خلالها.[٤]
  • يكتمل نمو الأجنة وتصبح جاهزة للحياة بعد مدة قد تصل إلى 4 أسابيع.[٤]
  • تلد الأنثى اليرقات وتكون قادرة على السباحة ويبدأون بالبحث عن الطعام والاعتماد على أنفسهم.


كيفية تهيئة الحوض لتزاوج سمك الزينة

عند تحضير حوض أسماك الزينة لا بد من التأكد من النقاط التالية:[١][٤]

  • التأكد من وجود سمكة ذكر وأخرى أنثى ليتم التزاوج.
  • إدخال الأسماك على شكل مجموعات، حيث أنه يصعب في بعض الحالات التزاوج إذا لم يتم تربية الأسماك معًا.
  • تهيئة الأسماك للتزاوج من خلال إطعامها نظام غذائي يحتوي على البروتين بشكل غني لمدة 3-5 أيام قبل إجراء عملية التزاوج من أجل زيادة معدل التكاثر.
  • تسخين الماء في الحوض إلى درجة 28 درجة مئوية بشكل تدريجي عن طريق وضع منظمات الحرارة.
  • تقليل مستوى الماء في الحوض إلى المستوى المناسب لتزاوج نوع الأسماك الموجودة.
  • يفضل ترك قاع الحوض فارغًا، لأن امتلاء القاع بالحصى يؤدي إلى ضياع البيض، لكن يمكن وضع بعض النباتات في الأطراف والزوايا.
  • وضع مرشح لتوليد التيار المناسب، ومن أفضلها مرشح الإسفنج.
  • ضبط درجة الحموضة المناسبة للأسماك، كما يجب أن يكون الماء ذو نسبة عسرة معينة بحسب نوع الأسماك.[٥]
  • وضع الحوض في مكان ذو إضاءة خافتة، كما يجب إضفاء أضواء الخزان إن وجدت، لأن الإضاءة الساطعة تؤثر على عملية التزاوج.


معلومات أخرى عن تزاوج سمك الزينة

وفي ما يلي أبرز المعلومات عن تزاوج سمك الزينة:

مواسم تزاوج سمك الزينة

بعض المعلومات عن موسم التزاوج:[٢][١]

  • يكون فصل الربيع عادةً أفضل وقت لتزاوج أسماك الزينة، لكن تستطيع أسماك الزينة في الأحواض التزاوج بأي وقت إذا تم المحافظة على الأجواء الملائمة لذلك..
  • تحتاج الأسماك أن ترتفع درجة حرارة المياه وأن تزداد ساعات النهار لتتشجع الأسماك على التكاثر.
  • يتباين عدد البيض من نوع سمك إلى آخر، حيث تضع بعض الأسماك حوالي 300 مليون بيضة في الموسم الواحد، بينما تضع أنواع أخرى حوالي 50-250 بيضة فقط.


في أي عمر يبدأ سمك الزينة بالتزاوج

بعض المعلومات عن عمر التزاوج عند الأسماك:[١]

  • يعتمد التزاوج على عمر وحجم الأسماك.
  • تصل الأسماك الصغيرة إلى عمر النضوج والتزاوج أسرع من الأسماك الكبيرة.
  • يلعب نوع السمك دورًا هامًا في عمر وصول السمك إلى مرحلة التكاثر، فبعض الأسماك يمكنها التزاوج بعد ولادتها أو فقسها بفترة قصيرة، والبعض الآخر يحتاج إلى سنوات لكي ينضج جنسيًا ويستطيع التزاوج.


حقائق أخرى عن تزاوج سمك الزينة

فيما يلي بعض المعلومات المفيدة حول تزاوج أسماك الزينة:[١]

  • تستطيع بعض الأسماك التزاوج عدة مرات خلال العام، وبعضها لا يستطيع التزاوج إلا مرة واحدة في السنة.
  • يعتبر تزاوج الأسماك التي تحمل اليرقات داخل جسمها أسهل من تزاوج الأسماك التي تضع البيض، لذلك في حالة كان المربي مبتدئًا يجب أخذ ذلك في عين الاعتبار.
  • يقوم الوالدان في بعض أنواع الأسماك بأكل البيض المخصب، لذلك يفضل نقل الأسماك بعد الإخصاب إلى حوض آخر وفصلهم عن حوض اليرقات.[٤]
  • يجب فحص نسبة النيتروجين والأمونيا في الماء بشكل مستمر لأنها تؤثر على صحة اليرقات.[٤]
  • يمكن أن يجعل الحجم الكبير للحوض مهمة مراقبة الأسماك صعبة وشاقة، لذلك يفضل أن يكون حوض التكاثر بحجم 75.7 لتر، إلا إذا كانت الأسماك كبيرة الحجم.[٥]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Robert (26/6/2018), "How Do Fish Mate: The Ultimate Guide", fishkeepingworld, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب THOMAS REICH (2/2/2020), "Breeding Aquarium Fish, Basic Breeding Tips For Beginners", thesprucepets, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "HOW DO FISH MATE: FACTS YOU DIDN'T KNOW", mypetneedsthat, 28/11/2018, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "How Do Fish Mate and How to Breed Fish in the Aquarium", inlandaquatics, 14/4, Retrieved 21/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "AQUARIUM FISH BREEDING: HOW IT WORKS", petlandtexas, Retrieved 21/11/2021. Edited.