تُعد أسماك الجوبي من الأسماك الاستوائية الأكثر شيوعًا، وتعتبر من الأسماك المثالية للتربية عند المبتدئين لكونها شديدة التحمل لجميع الظروف، إضافة إلى كونها غزيرة الإنتاج والتكاثر، ويسهل التمييز بين الذكر والأنثى فالذكر عادةً ما يكون ملونًا بدرجة أكبر وله زعانف ذيلية كبيرة وملونة، أما الأنثى فغالبًا ما تكون أكبر حجمًا وأكثر سمكًا ولونها أخف وزعانفها أصغر، ويعود أصل هذه الأسماك إلى جزيرة شمال شرق أمريكا الجنوبية، ويتم إنتاجه بشكل كبير في المزارع الآسيوية،[١] وتتنوع ألوانها ما بين الأزرق المعدني والبرتقالي اللامع، ويعد اللون الرمادي هو الأكثر انتشارًا،[٢] مما يجعلها إضافة جميلة لحوض السمك، كما تعتبر أسماك الجوبي أسماكًا مسالمة ونشيطة في السباحة، وتحب أن تبقى ضمن مجموعات وفي قطيع.[٣]


أهم جوانب تربية سمك الجوبي

إليك أهم الجوانب التي تتعلق بتربية أسماك الجوبي:

تغذية سمك الجوبي

فيما يلي أبرز المعلومات التي تخص تغذية سمك الجوبي:[١][٤]

  • يتكون النظام الغذائي لسمك الجوبي في الحوض من حبيبات ورقائق طعام السمك الجاف، وهو الخيار الشائع والمفضل، ويمكن إضافة الأطعمة الرطبة لغذائهم مثل ديدان الدم المجمدة أو الأرتيميا والجمبري ويرقات البعوض للحفاظ على صحة الأسماك، يحتوي الطعام الرطب على عناصر لا تتواجد في الطعام الجاف مثل أوميغا 3 والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية، لذا فمن الضروري إضافتها للنظام الغذائي للأسماك.
  • ومن فوائد استخدام الحبيبات أنها تذوب بشكل أبطأ مما يمنعها من تلويث الماء مقارنة مع الأصناف الأخرى، ومن سلبيات الحبيبات المجففة أنها تتسبب في انسداد في الجهاز الهضمي للأسماك مما يؤثر على حياتها، ولحل هذه المشكلة يمكن نقع الكريات المجففة قبل وضعها في الحوض وإطعامها للسمك.
  • تعتبر الرقائق أيضًا خيارًا متاحًا لتغذية سمك الجوبي، بسبب توفرها وكلفتها المنخفضة، وهي جيدة للمبتدئين لأنها تذوب بسرعة ولا تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي للأسماك، ولكن من عيوبها أنها تفسد ماء الحوض بسرعة، ومع ذلك تبقى خيارًا جيدًا وخاصة للأسماك الصغيرة.
  • تأتي الرقائق بعدة أصناف وإضافات، فمنها ما يكون على نكهة الجمبري، ومنها ما يكون مدعمًا بالبروتينات ومضادات الأكسدة والفيتامينات، وهناك رقائق غنية بالبروتين مصممة للحفاظ على صحة الأسماك ونظافة الماء.
  • يجب تغيير النظام الغذائي لسمك الجوبي من وقت لآخر من أجل تعزيز جهازهم المناعي وتنشيط الجهاز الهضمي.
  • يمكن إضافة فيتامين هـ للنظام الغذائي للسمك في حال الرغبة في تحسين معدل النمو والقدرات الإنجابية.
  • يمكن تقديم الطعام المحضر في البيت للأسماك، ويشمل الخيار الطازج المقطع، والتفاح، والبيض المسلوق مع صفار بيض، وكرنب، وصدر الدجاج، وعند تجهيز وجبة منزلية للسمك يجب التأكد من كونها غنية بالبروتين، لذلك تحتوي الوجبة على قسم أكبر من اللحوم وصفار البيض.
  • تمتلك أسماك الجوبي أفواهًا صغيرة، لذلك يجب التأكد من تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة عند تقديمه.
  • يجب الابتعاد عن بعض من المواد الغذائية التي تضر بسمك الجوبي، ومنها:
  • الخبز، لأنه خالٍ من أي قيمة غذائية للأسماك إضافة إلى كونه يفسد الماء.
  • الأطعمة الدهنية، حيث تتسبب هذه الأطعمة بتلوث الماء وتكوين طبقة من الزيت على السطح مما يمنع تبادل الأكسجين.
  • الأطعمة المصنعة مثل لحم اللانشون والنقانق، فهي ضارة للأسماك بسبب احتوائها على المواد الحافظة الكيميائية.


الظروف البيئية لعيش سمك الجوبي

فيما يلي الظروف البيئية لعيش سمك الجوبي:[١][٢]

  • تعيش أسماك الجوبي في وسط مائي رقمه الهيدروجيني بين 7-8، بمعنى أنها تعيش في وسط قلوي معتدل.
  • تعيش أسماك الجوبي في وسط درجة حرارته تتراوح من 19 إلى 29 درجة مئوية.
  • يفضل أن تبلغ نسبة عسر الماء في الوسط المائي أو الحوض ما بين 10 إلى 20.
  • تعيش أسماك الجوبي في الأوساط المائية العذبة، ولكن يمكنهم العيش في أوساط قليلة الملوحة.[٥]
  • تحتاج أسماك الجوبي إلى نظام ترشيح للحفاظ على نظافة مياه الحوض.[٥]
  • لا تحتاج أسماك الجوبي إلى مساحات شاسعة بسبب صغر حجمها، ففي حال وجود 3 أسماك فإنها تحتاج إلى 15 لترًا من الماء، ثم يتم زيادة 3.7 لتر من الماء لكل سمكة إضافية في الحوض.
  • تعتبر الإضاءة الطبيعية جيدة للأسماك، فإذا كانت الغرفة تحتوي على نافذة فالأسماك ستحصل على إضاءة كافية، أما إذا كانت الغرفة التي تتواجد بها الأسماك بدون نافذة فيجب استخدام الإضاءة الاصطناعية، ويجب عدم وضع الحوض تحت أشعة الشمس المباشرة حتى لا تنمو الطحالب وتتكاثر في الحوض.


تكاثر سمك الجوبي

فيما يلي معلومات عن تكاثر سمك الجوبي:[١][٦]

  • تنضج إناث الأسماك جنسيًا في عمر 3 أشهر، أما الذكور فيمكنهم أن يتزاوجوا بعمر 45 يومًا.
  • يتم وضع ذكر مع 2-3 من الإناث، إذ تعد سمكة الجوبي سمكة سلمية إلا أن ذكور الجوبي تصبح عدوانية بوجود الذكور الأخرى.
  • تفضل ذكور الجوبي التزاوج مع الإناث الأكبر حجمًا من الأسماك.
  • يفضل أن يتم اختيار أسماك لا تحمل نفس اللون لإنتاج أسماك ذات ألوان متعددة.
  • يتم ضبط درجة حرارة حوض التكاثر لتصل إلى ما بين 25 إلى 26.1 درجة مئوية، ويتم إطعام الإناث والذكور طعامًا ذا قيمة غذائية عالية.
  • يتم ترك الأسماك لتتكاثر، ويجب إعادة الذكر إلى الحوض الرئيسي عند ملاحظة أن السمكة الأنثى حامل، ويمكن التحقق من الحمل عن طريق ملاحظة ظهور بقعة داكنة على بطن السمكة، وتصبح البقع قاتمة أكثر عند تخصيب البيض.
  • تمتد فترة الحمل من 26 إلى 31 يومًا، وتعتبر الجوبي من الأسماك التي لا تضع بيضًا بل تلد اليرقات ولادة.
  • تظهر علامات المخاض على السمكة لتكون مؤشرًا على اقتراب الولادة، ومنها السكون الشديد والعزلة وحدوث انقباضات ورعشة عند السمكة، وتغير الشهية ورفض الطعام.
  • يجب أن يتم إخراج سمكة الجوبي من الحوض وإرجاعها للحوض الرئيسي عندما تلد، حتى لا تأكل يرقاتها.
  • يتم ضبط درجة حرارة حوض اليرقات إلى 25.5 درجة مئوية، مع مراعاة تنظيف الخزان بشكل دوري وتغيير المياه بنسبة 40% كل بضعة أيام للحفاظ على نظافة الحوض.
  • يتم إطعام اليرقات حديثة الولادة بعض الجمبري الملحي، ويتم تغذيته بمعدل مرتين في اليوم، كما يمكن إطعامه الديدان والرقائق المطحونة ورقائق الخضار.
  • يتم نقل اليرقات إلى الحوض الرئيسي بعمر شهر ونصف إلى شهرين.


 المشاكل الصحية لدى سمك الجوبي

من المشاكل الصحية لدى سمك الجوبي:[٧]

  • مرض الأودينيوم: يظهر هذا المرض على شكل نقاط صغيرة ذهبية اللون على جلد السمك وينتشر بسرعة، وأفضل علاج له هو الدواء النحاسي وأن يتم إطفاء الأنوار في الحوض، ويتم تنظيف الحوض جيدًا بعد أن تتعافى الأسماك لمنع اسمرارية ظهور الأعراض.
  • مرض البقع البيضاء: تصاب الأسماك بهذا المرض بشكل شائع جدًا، وتظهر علاماته بتصرفات غريبة لدى الأسماك مثل الاصطدام بالأشياء أو السباحة بجانب الحوض وفقدان الشهية، ويكن العلاج برفع درجة حرارة الحوض بشكل تدريجي لتصل إلى 26.6 درجة مئوية، إضافة إلى استخدام منتج دوائي خاص لهذا المرض، ووضع ملح الأحواض المائية في حوض العزل والحوض الأسماك الرئيسي.
  • الزعانف المتعفنة أو تعفن الذيل: تسبب هذا المرض عدوى بكتيرية أو فطرية، ويحصل بسبب سوء جودة المياه في الحوض، ويؤدي إلى ظهور العفن والتآكل على زعانف الأسماك وذيلها، ويجب عزل الأسماك المريضة بحوض العزل حتى لا تؤثر على باقي الأسماك، إضافة إلى إعطاء الأسماك المريضة مضادًا حيويًا للبكتيريا، أما إذا كانت العدوى الفطرية هي المسببة للمرض فيجب إعطاؤها علاجًا آخر.
  • تورم الخياشيم: تحدث هذه الأعراض بسبب الأمونيا، وترتفع نسبة الأمونيا بسبب فضلات الأسماك في الحوض، لذلك يجب فحص مياه الحوض بانتظام، وتظهر علامات المرض وأعراضه بوجود تورم في خياشيم الأسماك وصعوبة في التنفس إضافة إلى اللهاث، مما يدل على أن جودة المياه سيئة، لذلك يجب تغيير الماء وفحص نسبة الأمونيا، ويفضل تقليل كمية الطعام التي توضع للأسماك للوقاية من هذا المرض.


نصائح في تربية سمك الجوبي

من النصائح في تربية سمك الجوبي:[٧][٨]

  • يجب المحافظة على نظافة الماء باستمرار والحفاظ على درجة حرارة صحية في الحوض، إضافة إلى إجراء الصيانة الدورية في حوض السمك.
  • يجب فحص الحوض يوميًا، وإذا وجد هنالك أسماك نافقة فيجب إزالتها لمنع العدوى.
  • يجب عزل الأسماك المريضة فورًا في خزان آخر ثم علاجها، وتبقى معزولة لعدة أسابيع قبل عودتها للحوض مرة أخرى.
  • يجب المحافظة على درجة الحرارة المناسبة في الحوض، حيث أن برودة الحوض أو عدم استقرار درجة حرارته يؤدي إلى إصابة سمك الجوبي بالأمراض.
  • القيام بتغيير 10 إلى 30% من ماء الحوض مرة واحدة أسبوعيًا، مع ضرورة إضافة مزيل الكلور عند إضافة الماء من الصنبور.
  • يفضل القيام بتغيير فلتر الحوض مرة أو مرتين في الشهر، وتنظيف زجاج الحوض مرة شهريًا.
  • يجب تغذية أسماك الجوبي مرتين في اليوم، مرة صباحًا ومرة في المساء، حيث تمتاز أسماك الجوبي بحركتها ونشاطها؛ مما يستهلك منها الطاقة طوال اليوم، ويمكن إطعامهم مرة واحدة يوميًا.[٤]


فوائد تربية سمك الجوبي

من فوائد تربية سمك الجوبي:[٩]

  • تربى كحيوان أليف في حوض السمك، وتُعد جيدة للتربية بسبب تنوعها وألوانها المختلفة.
  • تعتبر ذات حجم صغير وسعر منخفض فلا تحتاج إلى حوض مائي ضخم، كما تعد سهلة التكاثر.
  • تعد أسماكًا مسالمة وسهلة الرعاية.
  • تضفي لمسة جمالية على حوض السمك.[٣]


أخطاء شائعة عند تربية سمك الجوبي

فيما يلي بعض من الأخطاء الشائعة عند تربية سمك الجوبي؛ مما يؤدي إلى موتها:[١٠]

  • نوعية المياه الرديئة: يعود السبب في نوعية المياه وسوء جودتها إلى عدة أسباب، منها نفوق الأسماك وتحللها في الحوض مما يلوث الماء، وبسبب الطعام أو فضلات الأسماك التي تزيد من تلوث المياه، كما أن إضافة الماء من الصنبور إلى الحوض بشكل مباشر يقتل الأسماك لاحتوائه على مادة الكلور، لذلك يجب فلترتها وإضافة مزيل الكلور إليها قبل إضافتها للحوض.
  • ارتفاع مستوى الأمونيا: تنتج من بقايا الطعام غير المأكولة، أو من تحلل الأسماك الميتة حيث أن ارتفاع مستوى الأمونيا تؤدي إلى موت الأسماك أو حروق الأمونيا.
  • الإفراط في التغذية: يجب تغذية الأسماك بمعدل مرة إلى مرتين في اليوم، وإطعامها الكمية التي تأكلها في غضون 3 دقائق فقط، حيث أن إطعام السمك بكميات كبيرة يضر بصحتها ويؤدي إلى تراكم الفضلات في الحوض.[٤]
  • قلة التغذية: يجب الحفاظ على إطعام سمك الجوبي مرة كل يومين كحد أدنى لتجنب موتها، حيث أنها لن تصمد أكثر من ثلاثة أو أربعة أيام بدون طعام.[٤][٨]
  • حوض الأسماك المكتظ: يؤدي اكتظاظ حوض السمك إلى قلة الأكسجين، لذلك يجب نقل الأسماك إلى حوض آخر ضمن مساحة تتناسب مع عدد الأسماك.










المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Mike - FishLore Admin (13/5/2020), "Guppy - Poecilia reticulata", fishlore, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب CHRISTOPHER ADAMS (30/9/2021), "Guppy Care Sheet: Easy to Follow Guide on Creating a Happy & Healthy Environment", modestfish, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Guppy Fish Care Guide", fishkeepingworld, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Bob Flickerton (2/1/2021), "Choosing the Right Food for your Guppies", fishtankadvisor, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Animals Network Team, "Guppy", animals, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  6. "How to Breed Guppies", wikihow, 26/10/2021, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "15 Most Common Guppy Diseases (With Pictures): Prevention and Treatment", aquariumfishcity, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "10 Reasons Why Guppies are the Perfect Pet", guppyexpert, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  9. Jaymi Heimbuch (16/5/2020), "5 Reasons Why Guppies Are the Perfect Pet", treehugger, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  10. "Why do My Guppies Keep Dying?", guppyexpert, Retrieved 19/11/2021. Edited.