• الاسم: ينتمي البط إلى عائلة الطيور، وينتمي تحديدًا إلى رتبة الإوزيات، والتي تضم أيضًا البجع والإوز، ويُعد البط البري هو النوع الشائع منها، والذي يتواجد في جميع القارات باستثناء القارة القطبية المتجمدة الجنوبية.[١]
  • الطول: يتراوح طول البط بين 51-66 سم تقريبًا.[٢]
  • الوزن: يتراوح وزن البط بين 0.9-1.36 كيلوغرامًا.[٢]
  • صفات البط: يمتاز البط بجسمه الصغير نسبيًا وعنقه القصير، ومنقاره الكبير وأرجله الخلفية،[٣] وأكثر ما يمتاز به البط ريشه المقاوم للماء بدرجة عالية، إذ إن البط عندما يسبح في الماء تظل الطبقة السفلية من الريش الناعم جافة تمامًا بسبب المادة الشمعية التي تفرزها الغدة البولية.[١]
  • متوسط عمره: يعيش البط حوالي 5-10 سنوات في البرية، وما يزيد عن 8 سنوات في الحظائر والمساكن.[٤]


أهم جوانب تربية البط

طعام البط

  • أهم الأطعمة: هناك العديد من الخيارات الغذائية والتي تشمل العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات المناسبة للبط، ونذكر أهم هذه الأطعمة فيما يلي:[٥]
  • الذرة.
  • القمح، والشعير، والحبوب المماثلة.
  • الأرز المطبوخ وغير المطبوخ.
  • أي نوع من حبوب الطيور.
  • العنب، ويفضل تقطيعه.
  • الجوز غير المنكه.
  • البازيلاء المجمدة.
  • ديدان الأرض.
  • يرقات الخنافس.
  • الخس والخضراوات الخضراء.
  • قشور النباتات الخارجية المقطعة.
  • الأطعمة التي لا تناسب البط: يجب الابتعاد عن إطعام البط مجموعة من الأطعمة التي قد تؤثر على صحتها، فضلًا عن أن بعضها يعد سامًا، ونذكرها فيما يلي:[٦][٧]
  • الخبز.
  • الفشار.
  • الشوكولاتة.
  • البصل.
  • الثوم.
  • أي نوع من أنواع الحمضيات.
  • الكميات الزائدة من الخبز؛ إذ تعد غير مفيدة لهم.
  • الطعام المُعالج المخصص للدجاج، فقد يضُر بصحة البط.


مسكن البط

لا يحتاج البط بشكل عام إلى مسكن كثير التجهيزات، وقد يكتفي بفناء خارجي مريح مع بعض القش، ولكن في حال الرغبة بإعداد مكان ملائم لهم فيُنصح بالتالي:[٨]

  • صُنع منزل بمساحة لا تقل عن 122 سم مربع لكل بطة، وبارتفاع لا يقل عن 91 سم مربع.
  • يُمكن الاكتفاء ببيت مصنوع من الخشب، أو أحد البيوت المعدّة مُسبقًا للكلاب.
  • يجب أن لا يقل عرض باب المسكن عن 35 سم، وكذلك ارتفاعه، وذلك لأن البط كائنات كبيرة الحجم.
  • يحتاج البط إلى مساحة خارجية لا تقل عن 3 متر مربع لكل بطة، فضلًا عن مساحة البيت الداخلية.
  • يجب ملء البيت بالقش لتمكين البط من التقارب وصنع أعشاشهم الخاصة بهم.
  • يجب التأكد من وجود مصدر للتهوية في المسكن، مع ضرورة تهوية المسكن بشكل دائم لتخليصه من الرطوبة.


تنظيف البط

يُعد البط من الكائنات الفوضوية وغير النظيفة، ولا يمكن تدريبها كالكلاب مثلاً على استخدام مكان محدد لقضاء حاجتها، لذا لا بد من الحرص على ما يلي:[٧]

  • تنظيف مسكن البط يوميًا، وفي الشتاء قد تحتاج إلى تكرار العملية عدة مرات في اليوم الواحد، وذلك لقضائها مدة أطول في الداخل.
  • إخراج براز البط من أرضية المسكن إلى الخارج.
  • تنظيف جدران مسكن البط.
  • للحفاظ على نظافة البط، يُنصح بتوفر مسكن فسيح ومليء بالأغطية.


تكاثر البط

فيما يلي أهم المعلومات التي يجب معرفتها عن تكاثر البط:[١]

  • يُعرف البط بأنه كائن يتزاوج لمرة واحدة، ويحدث ذلك في موسم التكاثر، على الرغم من أنه قد لا يستمر في ذلك مدى الحياة، وعادة ما يبحث ذكر البط عن أنثى بصحة جيدة قد تساعده على نقل الجينات للجيل القادم.
  • تبدأ أنثى البط ببناء عشها لاستقبال صغارها، إذ تبدأ بإحاطة العش بريشها الناعم، لإعطائه خصائص أفضل في العزل، كما تعمل البط على كشف جلدها لإبقاء البيض دافئًا حتى موعد الفقس.
  • بعد فقس البيض بساعات قليلة تُغادر الصغار والتي تملك القدرة على المشي عشها، وذلك لحمايتها من المفترسات.
  • تقود الأم صغارها لمسافة نصف ميل أو أكثر، من أجل العثور على مكان مناسب للسباحة والتغذية، والجدير بالذكر هنا أن الصغار تمتلك القدرة على السباحة بمجرد خروجها من البيضة.
  • بعد انتهاء موسم التزاوج، يُصبح ريش الذكر أشبه بريش الأنثى لمدة شهر تقريبًا في انتظار نمو الريش الجديد، وفي تلك الفترة يفقد الذكر قدرته على الطيران ويصبح عرضة للافتراس، لذا فإنه عادة ما يبحث عن أماكن معزولة ونائية من أجل الحماية.


 المشاكل الصحية لدى البط

فيما يلي أهم المشاكل الصحية التي قد يُصاب بها البط:[٩]

  • التهاب الكبد الفيروسي عند البط: ويظهر عادة عند صغار البط، وتقل مقاومته عند كبار السن منها، وهو مرض شديد العدوى، ينتقل بسرعة بين القطيع، وقد يسبب وفاة 90% منها، ولتجنب إصابة البط بهذا المرض، لا بد من تقسيم البط حسب الفئات العمرية وعزلها عن بعضها البعض، مع ضرورة إعطائها لقاح مضاد نوعي لالتهاب الكبد الفيروسي.
  • طاعون البط: ويُقصد به التهاب الأمعاء لدى البط والناجم عن إصابتها بفيروس الهربس، وتتلخص أعراضه في خمول البط، وريشه المنتوف، والإسهال الأخضر المصفر الملطخ بالدماء أحيانًا، ويُعرف هذا المرض بأنه شديد العدوى ومميت، وعادة ما يصيب البط الناضج، ولتجنب الإصابة به، يُنصح بتلقيح البط بمصل نوعي مضاد لالتهاب الأمعاء.
  • داء القولونيات: ينتج هذا المرض عن وجود الإشريكية القولونية، والتي تُصيب البط في عمر 2-8 أسابيع، وتؤدي إلى انخفاض قابليتها للفقس والتهاب السرة، وتلوث الدم، ولتجنب إصابة البط بهذا المرض، لا بد من توفير نظام صحي جيد لها، مع ضرورة إضافة بعض المواد إلى علفها.


نصائح التعامل مع البط

عند البدء بتربية البط والتعامل معهم، لا بد من مراعاة بعض الأمور مثل:[٧]

  • العمل على توفير المياه العذبة بشكل مستمر للبط، والذي يحتاجه لأغراض الشرب وهضم الطعام.
  • لا بد من السماح للبط بالتواصل الاجتماعي مع غيره من البط، إذ عادة ما يُنصح بجلب أكثر من بطة واحدة لتربيتها وذلك لحاجتهم للتواصل مع الأفراد الآخرين من نفس القطيع.
  • لا تقتصر حاجة البط إلى المياه على الشرب وهضم الطعام، فالبط يُحب السباحة وغمر جسمه في الماء، لذا في حال عدم توفر مسطح مائي قريب من مسكنهم، يمكن عمل حوض سباحة صغير بعمق لا يقل عن 20 سم، وذلك لتمكينهم من غمر أجسامهم بالماء.
  • يحتاج البط إلى إشباع حاجتهم الطبيعية والمتمثلة بالعثور على غذائهم بأنفسهم، لذا لا بد من السماح لهم بالتجول في الحديقة الخارجية وأكل الأعشاب والبحث عن اليرقات.
  • يمتاز البط بأنه كائن ذكي وفضولي، لذا يُنصح بتوفير بعض الألعاب لهم كالكرة أو ألعاب صغيرة محشوة للعب بها.

  


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Fun Facts About Ducks", thespruce, 15/12/2020, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Mallard", nationalgeographic, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  3. "Duck", britannica, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  4. "Fun Duck Facts for Kids", sciencekids, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  5. Melissa Mayntz (23/12/2020), "What do Ducks and Other Wildfowl Eat?", thespruce, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  6. "What should I feed my pet ducks?", rspca, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت Melissa Nelson (31/12/2019), "How to Take Care of Ducks", wikihow, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  8. "How to Make a Duck House", thecapecoop, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  9. "Duck Health Care", vet, Retrieved 26/2/2021. Edited.